لماذا لا يعطس الإنسان أثناء نومه؟

هل خطر على بالك من قبل السؤال عن عدم العطس أثناء النوم؟ لمعرفة الجواب علينا أولاً أن نفهم كيف يحدث “العطس”؟

تابعونا على وسائل التواصل
Twitter reddit Quora

العطس يحدث عادة عندما تمر جزيئات غريبة أو ما يكفي من المنشطات الخارجية عبر الشعرالأنفي للوصول إلى الغشاء المخاطي للأنف. وهذا يؤدي إلى إطلاق الهيستامين، مما يؤدي إلى تهيج الخلايا العصبية في الأنف، ويؤدي أيضا إلى إرسال إشارات إلى الدماغ لبدء العطس من خلال شبكة العصب ثلاثي التوأم (العصب الخامس). ثم يتصل بهذه الإشارة الأولية، لينشط عضلات البلعوم والقلية ويخلق فتحة كبيرة من تجاويف الأنف والفم، مما يؤدى إلى إطلاق دفعة قوية من الهواء والجسيمات الحيوية. بإختصار نتيجة رد فعل على محفزات خارجية،  يفعل زر الإنذار بالدماغ، فيأمر الحلق و الصدر بالتخلص منهم عن طريق العطس.

حسناً، ما الذي يحدث لتلك الخلايا العصبية أثناء النوم؟

اثناء النوم تصاب أغشية الأنف التي تحتوي علي الخلايا العصبية بحالة من الاسترخاء أو ما يسمى ايضًا بنوم حركة العين السريعة (REM)، وهي هذه الحالة لا يحدث تواصل بين المخ والخلايا العصبية، بداخل أغشية الأنف. لذلك لا يستطيع الجسد ان يقوم بأية ردة فعل اثناء النوم،  وهذا ما يفسر سبب عدم العطس أثناء النوم،  لإنها معطلة . وهذا ما يفسر أيضاً الشلل الجزئي الذي نكون به والذي يمنع النائمين من التفاعل مع احلامهم، وبالتالي لا يتسببون بالأذية لأنفسهم، حيث يحدث ذلك نتيجة لتعطل الإشارات التي تسبب رد الفعل ذاك.

من ناحية أخرى وعلى عكس الشائع،  لا تؤدي عملية العطس إلى توقف القلب، إلا أن معدل ضربات القلب قد ينخفض قليلاً عند أخذ نفس عميق، ولكن هذا التأثير طفيف جداً.

ويجب الإنتباه إلى خطورة حبس العطس، حيث لا يجب على للإنسان غلق أنفه وفمه إذا شعر بالرغبة في العطس، وإذا أجبر نفسه على القيام بذلك، فإن تياراً قوياً من الهواء سوف يندفع نحو الأذنين ويمكن أن يؤدي إلى تمزق طبلة الأذن وبالتالي إلى فقدان السمع.

Bookmark the permalink.