نصائح وخطوات بسيطة للحفاظ على أمان وتأمين بياناتك وخصوصيتك وأهم أسرارك

نصائح وخطوات بسيطة للحفاظ على أمان وتأمين بياناتك وخصوصيتك وأهم أسرارك

كيفية تحقيق التوازن الصحيح عند مشاركة المعلومات عبر الإنترنت

تابعونا على وسائل التواصل
Twitter reddit Quora

نصائح لطيفة وخطوات بسيطة للحفاظ على أمان وتأمين بياناتك وخصوصيتك وأهم أسرارك.

نظرًا لأن الجيل “زد” هو أول من نشأ نشأةً كاملة على الإنترنت، فقد تكوّن لديهم فهم عميق لما يُمكن وما لا يُمكن مشاركته على المنصات العامة، لكن هذا لا يعني أننا لا نُفْرِط في مشاركة البيانات أحيانًا.

لذلك فالسؤال هو: ما هو كم البيانات التي نُشاركها دون أن ندرك ذلك؟

دعك من عمليات التسجيل وتحديد المواقع. قد يكون هاتفك يُقدم هذه المعلومات بالفعل سواءً كنت تعرف أم لا. وفقًا لتحقيق أجريَ في عام 2018، يتم إبلاغ بيانات الموقع لتطبيقات الهواتف الذكية لما يصل إلى 14,000 مرة في اليوم. إننا نُشارك البيانات أيضًا بدون قصد بطرق أخرى.

في استطلاع حديث أجرته BDG Studios / OnePoll مع أكثر من ألف شخص من الجيل “زد” من جميع أنحاء الولايات المتحدة، أفاد 22% من المُشاركين أنهم أرسلوا رسالة محرجة أو شخصية عن طريق الخطأ إلى زميل أو رئيس في العمل بدلًا من إرسالها إلى العائلة أو الأصدقاء.

وما جعل الأمور أكثر إحراجًا هو تأكيد 36 مشاركًا أن هذا الخطأ الهاتفي كان عبارة عن “رسالة رومانسية” مرسلة إلى حبيب أو حبيبة.*إيموجي لِيَد على الفم*

كما أننا نستقبل معلومات عن طريق الخطأ. هل سبق لك أن ألقيت نظرة لترى عملية نقل فوري غير مرغوبة للملفات؟ لست الوحيد. ففي الاستطلاع ذاته، أقرّ 46% من المشاركين بأنهم استقبلوا ملفًا غير مرغوب من شخص غريب.

بالإضافة إلى عدم استحباب ذلك، فإن ترك Bluetooth مفتوحًا وغير مُؤمّن يُقدّم للغرباء بابًا خلفيًا نافذًا لاختراق بياناتك الشخصية.

فمن خلال سامسونغ، لا داعي لأن يشعر المُستخدمون بالقلق من الوجوه المبتسمة الغامزة التي تقاطع الأمسيات اللطيفة مع الأصدقاء. لسبب واحد، لدينا ميزة Private Share، والتي تحافظ على سهولة تشفير جميع معلومات هاتفك بشكل آمن لحمايتك وحماية خصوصيتك.

تُتيح الميزة للمستخدمين اختيار الصور وملفات الصوت والمستندات التي سَيتم إرسالها إلى أشخاص مُحددين، بل ويمكنها تحديد تاريخ انتهاء صلاحية للبيانات، حتى تتمكّن من تحديد من سَيرى البيانات وماذا ومتى يرى.

وهناك أداة أخرى من سامسونغ وهيSecurity & Privacy Dashboard، والتي تُتيح للمستخدمين تحديد من يمكنه الوصول إلى بياناتهم ومتى يُمكنه ذلك من خلال السماح لهم بالتبديل بين إيقاف أذونات التطبيق وتشغيلها بسهولة، أو حتى مُجرّد إيقاف تشغيل الوصول إلى الكاميرا والميكروفون.

انسَ الإفراط في المشاركة غير المقصودة واعتبره شيئًا من الماضي مع مستقبل سامسونغ.اكتشف المزيد اليوم.

*تم نشر هذا المحتوى في الأصل على Elite Daily في 22 ديسمبر 2022. انقر هنا للمزيد.

Bookmark the permalink.