سامسونغ الشرق الأوسط وشمال إفريقيا تنظم يوم حلول تكييف الهواء مع كشفها عن منتج جديد

سامسونغ الشرق الأوسط وشمال إفريقيا تنظم يوم حلول تكييف الهواء مع كشفها عن منتج جديد

أعلنت سامسونغ للإلكترونيات عن إطلاق وحدة تكييف الهواء الخارجية الجديدة (DVM S2) المعززة بخاصية التدفق المتغير للتبريد التي تعمل مع الوحدات الداخلية لتوفير تقنية التبريدWindFree™ الحصرية في كل مكان، وضمان الشعور بالراحة من تدفق الهواء البارد المباشر في الداخل.

تابعونا على وسائل التواصل
Twitter reddit Quora

وتعتبر سامسونغ علامة رائدة في تقنية التدفق المتغير للتبريد، وتتوافر وحدة DVM S2 الآن في جميع أنحاء المنطقة، وتشتمل على الجيل التالي من التقنية، لتقدم أعلى مستويات كفاءة للطاقة في أثناء تشغيلها، كما توفر تدفئة أقوى حتى في ظل الطقس شديد البرودة، كما أن خاصية الذكاء الاصطناعي النشطة فيها تقدم المزيد من الفوائد للعملاء.

ويشتمل جهاز تكييف الهواء (DVM S2) من الجيل السادس من سامسونغ على نظام مثبت في الخارج لتعزيز مرونة الاستخدام والوظائف، كما يتوافق مع منتجات WindFree™ التي تضم طرازات سامسونغ 1Way و 4Way و 4Way 600×600 والطرازات التي يمكن تثبيتها على الحائط، بالإضافة إلى 360 Cassette.

ويتميز الجهاز الجديد بتقنيات مبتكرة، مثل scroll compressor الذي يعدّ أكثر تقدماً مع تقنية الفلاش المتقدمة (AFI)، والمبادل الحراري الواسع، مع التدفق المحسن للمبرد، واستخدام مروحة متعددة المسننات، ذات تصميم مميز.

وقال يونسوك لي، رئيس قسم التكييف في المقر الإقليمي لشركة سامسونغ الشرق الأوسط وشمال إفريقيا: “يسعدنا لقاء عملائنا وموظفينا في أول حدث من نوعه قمنا بتنظيمه لقسم التكييف منذ ظهور الوباء. وينتمي الجهاز الجديد إلى السلسلة التي كشفنا عنها في العام 2001، وأصبحت الأكثر ابتكاراً هذا العام. إن مهمتنا في سامسونغ تتمثل في تطوير منتجات مبتكرة وفعالة من حيث الكلفة لإثراء حياة عملائنا، وسنواصل هذا النهج من أجل تعزيز مكانتنا في السوق للحفاظ على ريادة علاماتنا التجارية”.

وبفضل توظيفه قدرات الذكاء الاصطناعي، يمكن لجهاز التكييف الجديد (DVM S2) الكشف عن الظروف المناخية الداخلية، لتقديم أداء مُحسّن للتبريد والتدفئة على حد سواء. ويتعرف نظام التحكم في الضغط المنخفض الذي يستخدم الذكاء الاصطناعي على أنماط عملية التبريد، والوصول إلى درجة الحرارة المستهدفة بسرعة أكبر، ما يضمن للمستخدمين الشعور بالراحة التامة مع درجة الحرارة المطلوبة. وفي الوقت نفسه، يحافظ نظام التحكم في الضغط العالي المرتبط بتقنيات الذكاء الاصطناعي على الضغط العالي الأمثل، من خلال إجراء تعديلات بناءً على الإعدادات المثبتة. ومن ناحية أخرى، يوفر نظام التحكم في إذابة الجليد بالذكاء الاصطناعي أفضل توقيت للقيام بهذه العملية، وبالتالي يعني ذلك المزيد من الراحة خلال التسخين. وإضافة إلى ذلك، يمكن لخوارزميات الذكاء الاصطناعي المتقدمة في الجهاز اكتشاف أي حالات تسرب من وحدات المبردات على الفور، ومن ثم إرسال التنبيهات بسرعة، لإتاحة المجال أمام المستخدمين لمراقبة وحداتهم وإدارتها بسرعة لضمان الراحة الدائمة.

ويظهر الجهاز الجديد بتصميم يمتاز بالديناميكية الهوائية العالية للوصول إلى تشغيل أكثر هدوءًا مقارنة بالطرازات السابقة. وتم أيضاً تمديد نطاق تشغيل التبريد والضغط الخارجي الساكن لإكساب التصميم المزيد من المرونة، وترقية وضع التشغيل في حالات الطوارئ. وعلاوة على ذلك، يوظف الجهاز أيضاً خاصية فحص العاكس لأداء صيانة أفضل.

وفي إطار الحملات الترويجية لإطلاق المنتج الجديد في جميع أنحاء المنطقة، نظمت سامسونغ لقاءً في دبي حضره 59 عميلاً وموظفاً في الشركة وجّهت دعوات إليهم من جميع أنحاء المنطقة. وتم خلاله إطلاعهم على الجهاز عموماً، وعلى تقنية عملية التبريد WindFree™، كما أتيحت لهم الفرصة لتجربة أحدث ابتكارات التكييف التي تطورها سامسونغ، لتحظى بالترحاب، خاصة في ظل درجات الحرارة المرتفعة التي تشهدها المنطقة خلال فترات الذروة في الصيف. واختتم الحدث بتنظيم زيارة للضيوف إلى “إكسبو 2020 دبي”.

Bookmark the permalink.