لّش تطرح مجموعة مستحضرات عناية بالبشرة ذاتية الحفظ محضرة بالكامل من مكوّنات طبيعية

لّش تطرح مجموعة مستحضرات عناية بالبشرة ذاتية الحفظ محضرة بالكامل من مكوّنات طبيعية

في إطار مساعيها لابتكار مستحضرات فعالة للعناية بالبشرة، ما برحت لّش، العلامة التجارية الرائدة في مجال تصنيع مستحضرات التجميل النباتية والأخلاقية، يومًا على مدار خمسة وأربعين عامًا، تركّب منتجاتها من مكونات طبيعية وطازجة. وتسعى لّش جاهدة لصنع منتجات تعتني بحاجز البشرة، وذلك بأقل مقدار من التدخل في عمل الميكروبيوم الطبيعي للبشرة، ما دفعها إلى ابتكار مجموعة العناية بالبشرة ذاتية الحفظ والمصممة خصيصًا لمنحكم الانتعاش اللازم من دون استخدام أي مواد حافظة اصطناعية.

تابعونا على وسائل التواصل
Twitter reddit Quora

وسعيًا منها لدعم ميكروبيوم البشرة وحمايته، عمدت لّش إلى تركيب مستحضرات عناية بالبشرة ذاتية الحفظ وعالية الفعالية ومبتكرة تعتمد بشكل رئيسي على خصائص الطبيعة القوية. وقد تم تركيب منتجات لّش للعناية بالبشرة على نحو يعزّز القدرات فائقة القوة للفواكه والخضروات الطازجة والزهور والزبدة والزيوت العطرية. ويجمع الخبراء هذه المكونات لابتكار تركيبات ذاتية الحفظ ذات تأثير مذهل على البشرة، وذلك بأقل مقدار من التدخل في عمل الميكروبيوم الطبيعي الذي يؤدي دورًا مناعيًا مهمًا. وتشمل بعض مستحضرات العناية بالبشرة المحبوبة هذه ماسك أوف ماغنامينتي ومُنظف الوجه اينجلز أون بير سكين وزيت الوجه الصلب أرغان ومُرطب الوجه ذاتي الحفظ سلام على سبيل المثال لا الحصر.

أمّا الميكروبيوم، فهو مجموع الكائنات الحية الدقيقة الموجودة على البشرة والتي تحميها من مُسببات الأمراض. ورغم أنّه ما من معلومات واضحة تمامًا حول تأثير المواد الحافظة على الميكروبيوم، تسعى لّش جاهدة لاستخدام كميات أقل من الحد الأدنى من المواد الحافظة المسموح به قانونيًا أو حتى الاستغناء عنه كليًا، وذلك عبر مستحضراتها الواعية وسياسة الإرسال السريع للمُنتجات من المصانع والعمر الافتراضي القصير للمنتجات.

وفي هذا الإطار، قالت هيلين آمبروسين، المؤسسة الشريكة ومبتكرة المنتجات لدى لّش: “تعدّ العناية بالفلورا المجهرية التي تعيش على بشرتنا وتحميها من البكتيريا المسببة للأمراض أمرًا غايةً في الأهمية. وعليه، نعمد في لّش إلى استخدام الحد الأدنى من المواد الحافظة في منتجاتنا متى ما اقتضت الحاجة. في الواقع، لقد سعينا بجد على مدار عقود عدة للاستغناء عن استخدام المواد الحافظة في منتجاتنا كليًا متى ما سنحت لنا الفرصة، فكانت النتيجة مستحضرات بذات الفعالية ولكن من دون أي مواد حافظة”.

وكانت لّش قد أطلقت مؤخرًا مجموعة مستحضرات عناية بالبشرة ذاتية الحفظ مصنوعة بالكامل من مكوّنات طبيعية وذات تأثير إيجابي على العالم والبشرة على حدٍ سواء. وتجدر الإشارة إلى أنّ لّش تعتمد في ابتكار منتجاتها على المكونات العضوية المستدامة الخاضعة لسياسات التجارة العادلة ومبادئها.

Bookmark the permalink.