سماعات الرأس وسماعات الأذن بتكنولوجيا إلغاء الضجيج من لامبورغيني وماستر آند دايناميك

انطلق تعاون جديد بين شركتي أوتوموبيلي لامبورغيني وماستر آند دايناميك، إحدى العلامات من نيويورك الرائدة في مجال الأجهزة الصوتية الفاخرة، من أجل تنفيذ سلسلة جديدة من سماعات الرأس وسماعات الأذن في إطار علامة تجارية مشتركة.

تابعونا على وسائل التواصل
Twitter reddit Quora

المجموعة الجديدة تتضمن سماعات الرأس اللاسلكية MW65 المزودة بتكنولوجيا إلغاء الضجيج الفعال، وسماعات الأذن MW07 PLUS اللاسلكية بالكامل، والمزودة بعناصر تصميم مستوحاة من السيارات الرياضية فائقة الأداء الشهيرة.

التصميم المميز لمحركات التنفس الطبيعي وصوتها الذي لا يُضاهى، والنهج المثالي من حيث جمال الشكل والأداء، جميعها عناصر تتميز بها لامبورغيني، وتتوافق تمامًا مع فلسفة ماستر آند دايناميك.

كاتيا باسِّي، رئيسة التسويق والاتصال لدى شركة أوتوموبيلي لامبورغيني صرحت بأن: “الصوت يعد أحد العناصر المكملة لسيارات لامبورغيني: محركات الشفط الخاصة بنا تعزف سيمفونية فريدة، لها سحر يغمر الحواس والأحاسيس. فالصوت الأكثر نقاءً ينتج عن مزيج من التصميم المتطور والتكنولوجيا، وهذه عناصر مشتركة بيننا وبين ماستر آند دايناميك.”

وذكر جوناثان ليـﭬين، مؤسس شركة ماستر آند دايناميك والمدير التنفيذي لها: “أنا شغوف بالسيارات منذ صغري. لقد فتنتني السيارة Miura عندما رأيتها لأول مرة. 

وحتى يومنا هذا مازال يرافقني هذا الشعور وهذا الحماس كلما رأيت إحدى سيارات لامبورجيني. ولطالما رغبت في أن أقدم شيئًا قادرًا على منح هذا الشعور القوي من خلال شركة ماستر آند دايناميك.

ستضم المجموعة الأولى ثلاث مجموعات ألوان مبهرة. ستتوفر سماعات الرأس بالألوان التالية: معدن فضي/فاتح رمادي/أصفر ألكنتارا “Alcantara®”؛ ومعدن أسود أسود/أصفر ألكنتارا “Alcantara®”؛ ومعدن أسود/أسود/رمادي ألكنتارا “Alcantara®”. الألكنتارا “Alcantara®” عبارة عن خامة إيطالية فاخرة، ومستخدمة على نطاق واسع في العناصر الداخلية لموديلات لامبورغيني.

سماعات الأذن MW07 PLUS المصنوعة من الأسيتات مستوحاة من اللمسات النهائية الفريدة لموديلات لامبورجيني، بينما علبة الشحن تعيد إلى الذهن الدهانات غير اللامعة المخصصة للهيكل.

سماعات الأذن متوفرة بثلاثة ألوان: أبيض لامع مع علبة باللون الفضي غير اللامع؛ وأسود لامع مع علبة باللون الأسود غير اللامع؛ وأسود غير لامع مع علبة باللون الأسود غير اللامع.

اعتنينا بشدة منذ البداية بتصميم جميع التفاصيل، مثل العنصر المميز الخاص بلامبورغيني والذي يأخذ شكل حرف Y ويظهر بصورة أنيقة على جميع الموديلات.

تضم المجموعة اثنين من الأجهزة الصوتية الأكثر تطورًا من الناحية التكنولوجية لدى ماستر آند دايناميك. فسماعات الرأس MW65 توفر وضعيتين إلغاء الضجيج من أجل التخلص بفعالية من الضوضاء، لكي يتمكن كل مستخدم من ضبط الصوت بناءً على بيئة الاستماع، وتمتاز السماعات بعمر بطارية يصل إلى 24 ساعة، ومزودة بتكنولوجيا البلوتوث بمدى يصل إلى 30 مترًا.

ومن ناحية أخرى، تمتاز سماعات الأذن MW07 PLUS اللاسلكية بالكامل بمشغّل 10 ملم من البيريليوم للحصول على جودة صوت ممتازة، وعلبة شحن من الفولاذ المقاوم للصدأ يبلغ عمر بطاريتها 40 ساعة.

مجموعة منتجات ماستر آند دايناميك المخصصة لأوتوموبيلي لامبورغيني ستكون متاحة على lamborghinistore.com و MasterDynamic.com، و MasterDynamic.co.uk و MasterDynamic.eu بدايةً من 20 أكتوبر/تشرين الأول.

ماستر آند دايناميك

العناصر الأساسية لإبداعات ماستر آند دايناميك هو الشغف الشديد والدقة المتناهية في التصميم والتفاصيل، والناتج هو أجهزة صوت رائعة الصنع ومتطورة تكنولوجيًا، وتساعد على التركيز والاستلهام والتحليق في سماء الأفكار.

ومنذ تأسيس الشركة عام 2014، تخصصت العلامة التجارية من نيويورك للمنتجات الفاخرة، وأصدرت العديد من الأجهزة الصوتية التي حصلت على الكثير من الجوائز، وتراوحت منتجاتها من سماعات الرأس (بأسلاك أو لاسلكية) إلى السماعات الخارجية اللاسلكية.

سماعات الأذن MW07 – أول موديل لاسلكي بالكامل لدى العلامة التجارية – فازت بجائزة Red Dot Design للتصميم في عام 2019 في فئة تصميم المنتجات، وذلك بفضل التصميم الفريد.

إن أجهزة ماستر آند دايناميك مصممة لكي تكون عصرية ومناسبة لجميع الأوقات، ومصنوعة من أفضل الخامات، وبالتالي فهي تدوم طويلًا، وتمتاز بتوازن مثالي بين الجمال والراحة وجودة الصوت فائق المستوى.

فوفقًا لفلسفة ماستر آند دايناميك، يمكن الوصول إلى التميز في مجال ما عن طريق البحث المستمر، والاعتماد على نهج ديناميكي.

تعاونت الشركة الأمريكية مع علامات تجارية رائدة في مجال المنتجات الفاخرة، مثل لوي ﭬيتون، والمهندس المعماري السير ديـﭬيد أدجاي ذي الشهرة العالمية.

منتجات ماستر آند دايناميك متاحة في أكثر من 500 من المتاجر الشريكة على مستوى العالم.

Bookmark the permalink.