أبل تطلق صندوق تطوير موظفي الموردين بقيمة 50 مليون دولار

أبل تطلق صندوق تطوير موظفي الموردين بقيمة 50 مليون دولار

 أعلنت أبل Apple اليوم عن صندوق لتطوير موظفي الموردين بقيمة 50 مليون دولار لتوفير المزيد من فرص التعلم وتطوير المهارات. وسيشمل الصندوق أيضاً شراكات جديدة وموسعة مع نشطاء حقوقيين وجامعات ومؤسسات غير ربحية رائدة للنهوض بعمل Apple المستمر لتمكين موظفي الموردين والنهوض بثقافة الحقوق في مكان العمل واحترامها في المجالات المختلفة.

تابعونا على وسائل التواصل
Twitter reddit Quora

وفي إطار الالتزام الجديد البالغة قيمته 50 مليون دولار واستكمالاً لتاريخ Apple الطويل في هذا الجانب، تعمل الشركة جنباً إلى جنب مع شركاء سلسلة التوريد لتعزيز أصوات العاملين. ويشمل ذلك دعم برامج حقوق العاملين التي أنشأتها منظمة العمل الدولية للعاملين في قطاع الإلكترونيات، ودعم أعمال المنظمة الدولية الهجرة الساعية للتوسع في التدريب في مجال الحقوق، والارتقاء بأدواتها للتوظيف المسؤول الرائدة في المجال.

وفي هذا الصدد، قالت سارة تشاندلر، مديرة شؤون البيئة والابتكار في سلسلة التوريد بشركة Apple: “نضع الناس في المقام الأول في كل ما نفعله، ونحن فخورون بالإعلان عن التزامنا الجديد لتسريع وتيرة تقدمنا ولتقديم المزيد من الفرص للعاملين في سلسلة توريدنا. وبالتعاون مع المدافعين عن الحقوق وروّاد التعليم، سنستمر في النهوض بمبادرات جديدة لدعم الناس والكوكب.”

وبدورها قالت آمي بوب ، نائب المدير العام المنظمة الدولية للهجرة لشؤون الإدارة والإصلاح: “نتفهم في المنظمة الدولية للهجرة أنّ مسؤولية سلسلة التوريد هي أمر معقد، ويجب أن تكون مدفوعة بالابتكار والنتائج والشراكات. ويجب أن يكون تحسين حياة الناس في صلب هذه العملية. وقد أثمرت شراكة المنظمة الدولية للهجرة وشركة Apple نتائج مثبتة في سلسلة التوريد في Apple ممهدةً الطريق للأطراف الأخرى في هذا المجال ليحذو حذو هذه الشراكة. ولإحداث تغيير حقيقي نحتاج تعاوناً دولياً يشمل العاملين والمنظمات غير الحكومية والحكومات والصناعة. وسيكون لالتزامات Apple الجديدة منافع ملموسة يستفيد منها العاملون حول العالم.”

تصدرApple اليوم تقريرها السنوي السادس عشر عن الناس والبيئة في سلسلة توريدنا، والذي يقدم عرضاً شاملاً يوضح كيف تدعم Apple وموردوها العاملين في سلسلة التوريد للشركة، وجهودها للانتقال إلى الطاقة النظيفة، والاستثمار في أحدث التكنولوجيا.

فرص جديدة للتعليم والتطوير المهني

قدمت Apple منذ عام 2008 فرصاً للتعليم وجهاً لوجه وافتراضياً، وبناء المهارات، ودورات الإثراء، مقدمةً بذلك فرصاً للأشخاص في سلسلة التوريد لديها لاكتساب مهارات تقنية وقيادية جديدة. وبإطلاق صندوق تطوير موظفي الموردين، فإنّ Apple توسع نطاق هذه العروض بمصادر تعليمية جديدة للأشخاص العاملين في سلسلة التوريد لديها، والمجتمعات المحيطة، لتطوير المهارات الضرورية التي تحتاجها وظائف اليوم والغد.

ستعمل المبادرات التعليمية الجديدة على إتاحة التدريبات والدورات الدراسية لموظفي الموردين حول العالم، عبر برامج ستتوفر مبدئياً للأشخاص في الولايات المتحدة، والصين، والهند، وفيتنام. بحلول 2023 تتوقع Apple مشاركة أكثر من 100,000 من موظفي الموردين في فرصها التعليمية الجديدة، بدءاً من التدريب على القيادة والشهادات التقنية وصولاً إلى فصول البرمجة وعلوم الروبوت، والأساسيات المتقدمة في التصنيع، بما في ذلك التصنيع الصديق للبيئة.

تأتي هذه المبادرات الجديدة استكمالاً لالتزام Apple الطويل للاستثمار في العاملين في سلسلة التوريد لديها وللنهوض بأفضل الممارسات في التصنيع حول العالم. وحتى هذا اليوم تمكن برنامج Apple التعليمي لموظفي الموردين من الوصول إلي 5 ملايين شخص.

التوسع في برامج حقوق العاملين والارتقاء بها

كجزء من مدونة قواعد سلوك، تُلزم Apple مورديها بتدريب موظفيهم على حقوقهم في مكان العمل. وحتى هذا اليوم حصل أكثر من 23 مليون شخص من العاملين في سلسلة توريد Apple العالمية على تدريب أساسي على حقوق العاملين.

وبالشراكة مع المنظمة الدولية للهجرة ومنظمة العمل الدولية، ووكالات الأمم المتحدة المدافعة عن حقوق العاملين، ستوسع Apple من نطاق عملها من خلال تقديم حزمة جديدة من البرامج، والتدريبات، وآليات تتيح للعاملين إبداء ملاحظاتهم، وذلك لضمان توفير بيئة عمل آمنة ومحترمة للعاملين في سلسلة توريدها.

 

وفي إطار إطلاق صندوقها الجديد لدعم موظفي الموردين، تعلن Apple عن مجموعة متنوعة من الشراكات الجديدة والموسعة مع خبراء حقوق العمال، ومنظمات، ووكالات الأمم المتحدة وتشمل:

شراكة جديدة مع منظمة العمل الدولية لتنمية حقوق العمال الأساسية في سلاسل توريد الإلكترونيات.

مبادرة جديدة للتوسع في برنامج تدريبي عن حقوق العاملين في المجال الرقمي هو الأفضل في فئته عبر سلسلة توريد Apple.

التوسع في العمل مع المنظمة الدولية للهجرة للارتقاء بمجموعة أدوات التوظيف المسؤول التي أعدتها Apple‏ بالشراكة مع المنظمة الدولية للهجرة، عبر سلسلة توريد Apple، والتي ستكون بدورها قريباً مصدراً مفتوحاً للشركات العاملة في مختلف المجالات.

تطوير منصة للتواصل والنهوض بالوعي بالخطوط الساخنة المستقلة القائمة للعاملين والمخصصة لموظفي الموردين لإبداء ملاحظاتهم أو مخاوفهم بخصوص أماكن عملهم.

اعرف المزيد عن التزام Apple لدعم البشر والبيئة وحمايتهم في سلسلة توريدها عبر تقرير التقدم في البشر والبيئة في سلسلة توريدنا لعام ‏2022.

 

 

 

 

 

Bookmark the permalink.